الجبهة الشعبية: اطفال مجندون ومرتزقة ومروجو مخدرات

نموذج لبطاقة طفل مجند في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

فداء عيتاني:

منذ اعوام قليلة انتبهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الى ان طريق التحرير يحتاج الى مقاتلين جدد، وخاصة في مخيم شاتيلا في لبنان، لم تكن هذه الصحوة دون سبب، الحاجة الى مقاتلين لتحرير فلسطين كانت ماسة، خاصة مع بعض الامتعاض الذي بدأ يشعر به حلفاء الجبهة.

حلفاء الجبهة هو تعبير يستخدم حاليا للاشارة الى حزب الله، والنظام السوري، واحيانا ايران. استمر في القراءة

Advertisements

عرسال ٢٠١٤: مفاوضات الضعيف ونكوث الاطراف بالتعهدات

فداء عيتاني:

قام اعضاء الوفد المفاوض للرحيل بعد انتظار اكثر من اربع ساعات في مكتب قائد فوج المغاوير شامل روكز، الوقت اصبح ما بعد الظهيرة، وطلب الذاهبون إلى التفاوض في عرسال من روكز الذي ابقاهممن اجل تأمين الطريق لسلامتهمالسماح لهم بالتوجه الى عرسال، او العودة الى بيروت وانهاء المفاوضات. استمر في القراءة

عرسال ٢٠١٤: مفاوضات واستدراج عن طريق الخداع

فداء عيتاني:

في منتصف شهر تموز من العام ٢٠١٤ كانت الشائعات تملأ عرسال ومخيماتها: ستحصل معركة، سيقع الهجوم على الجيش اللبناني. الجيش اللبناني استقدم اسلحة متطورة الى مقاره في عرسال، سيتم الاستيلاء على اسلحة حديثة من الجيش اللبناني“. استمر في القراءة

عرسال ٢٠١٤: بانتظار دعم لم يأت

خريطة تقريبية للمواقع الرئيسية في محيط بلدة عرسال كما كانت العام ٢٠١٤

فداء عيتاني:

كانت عشر دقائق فقط كافية لانقاذ ارواح العديد من جنود الجيش اللبناني في عرسال العام ٢٠١٤، عشر دقائق كانت كفيلة بمنع تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) من اسر او حتى الانسحاب من مواقع الجيش باسراه، عشر دقائق كانت ستجنب لبنان اعواما من العيش تحت تسلط فكرة الارهاب، والتعيش على الخوف، والتهديد اليومي لاهالي عرسال باجتياح بلدتهم، عشر دقائق كانت كافية لتصل قوة من فوج التدخل من موقعها في الشميس لدعم موقع المهنية في عرسال وتمنع سقوطه، عشر دقائق فقط كانت كافية لتلقم مدفعية الجيش اللبناني في اللبوة بالاحداثيات وتقصف القوات المهاجمية لموقع المهنية حيث ستقع لاحقا مجزرة ويأسر من يأسر من الجيش اللبناني على ايدي داعش.

عشر دقائق فقط. استمر في القراءة

When Hizbollah hosts ISIS leaders and fighters

Fidaa Itani:

Ahmad Wahid Elabed

In one of the secret sites of Hizbollah, in Balbek – Hermel district, a group of leaders and members of ISIS (in the Western Qalamoun) are living right now, where they stand up for new affairs. Now they are contacting and calling their relatives and old neighbours in the areas out of Assad regime and Hizbollah’s control in Syria. استمر في القراءة

داعش في ضيافة حزب الله: خدمات متبادلة

أحمد وحيد العبد

فداء عيتاني:

في احد مواقع حزب الله السرية في منطقة بعلبكالهرمل تقبع مجموعة من عناصر تنظيمالدولة الاسلامية في العراق والشام“ (داعش)، حيث يتابعون اعمالهم الجديدة، مهمتهم حاليا هي الاتصال بمعارفهم في المناطق التي لا تخضع لسيطرة النظام السوري. استمر في القراءة

قصة: “بلاد بتسوى جبران باسيل انتو اكبر قدر”

فداء عيتاني: الثلاثون من حزيران، في مدينة بريطانية ساحلية جميلة، كانت المعلومات قد اكتملت حول مداهمة الجيش اللبناني لمخيم اللاجئين السوريين في جرود عرسال، وبات مؤكدا ان ثمة تجاوزات ارتكبتها القوة المداهمة ادت إلى مقتل مدنيين خلال المداهمة بينهم طفلة ماتت دهسا بعد ان قلبت ناقلة جند جدارا صغيرا عليها. مع كل اللغط حول عمليات انتحارية قام بها عناصر من جبهة النصرة او تنظيم داعش ضد قوات الجيش المتقدمة، لم يكن من السهل ترك تجاوز ادى إلى مقتل مدنيين واعتقال اكتر من ٣٥٠ شخصا من الذكور من المخيم دون رد فعل. استمر في القراءة

مجرد ليلة في زنزانة

فداء عيتاني: حين دخلت إلى زنزانة النظارة بعد الظهر رحب بي السجناء باسمي، وقد عرفني بعضهم.

كان السجناء يتناولون العشاء، “تفضل، اجلس استاذ”، “كل معنا”. افسح لي السجناء المكان، لم اجلس، شكرتهم، كنت بالكاد ارى امامي في الضوء الباهت الصادر عن لمبة وحيدة معلقة في اعلى طرف الغرفة، قرب مدخل بيت الخلاء الضيق. وتذكرت نصيحة السجانين، رجال الشرطة الذين قالوا لي ان اصطحابي لكتابي لن يسليني، فلا مجال للقراءة في ضوء الغرفة النظارة الخافت. استمر في القراءة

اعتراض النفس الأخير

فداء عيتاني: يقتل الجيش اللبناني معتقلين تحت التعذيب، تتعزز شبهة قيامهه بذلك يوما اثر يوم، وهي التهمة التي تجد من يرحب بها، ويرحب بعملية مداهمة عنيفة لمخيم للاجئين سوريين، مع اطلاق نار وقتل واعتقال المئات منهم، تحت ذريعة عملية استباقية، تخللها عمليات انتحارية.

استمر في القراءة

Quick notes on the doomsday of Aleppo

aleppo

Fidaa Itani:

 

Now that the siege of Aleppo has come to an end, it may be the right time to write the down the first reflections about the doomsday lived by the civilians in Aleppo. These reflections are the very first, later ones will follow to discuss the reasons behind the collapse of Aleppo and what is to be expected concerning Damascus and Idlib provinces. استمر في القراءة