لا اعداء للنفط (السويداء)

فرازات النفط التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية (الصورة خاصة)
فرازات النفط التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية (الصورة خاصة)

فداء عيتاني:

عادت التحركات في محافظة السويداء لتلقي بظلها على هنأة رجال الامن والمخابرات وتجار النفط، فقد خرج العشرات في الايام الماضية الى تحركات في وسط المدينة هاتفين مجددا للكرامة ومطالبين باخراج معتقلي السويداء وتحسين الوضع المعيشي في ظل انتشار أمني كبير حيث تتبنى هذه الاحتجاجات مجموعة من النشطاء ترفع شعار “حطمتونا”.

السويداء، وبعد تراجع خطر الجبهة الجنوبية، ومقتل زعيم تجمع مشايخ الكرامة الشيخ وحيد البلعوس في ايلول من العام ٢٠١٥، وتراجع تهديدات تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بقيت تشكل مصدر دخل وممر لثروات ضباط النظام السوري، والعديد من الضباط من قوات الاحتلال الاجنبية، على مختلف تلاوينهم، من ايرانيين ولبنانيين، متعاونين ومديرين لشبكات سورية.

النفط لا يعرف اعداء، وهو يوحد ما بين مناطق تنظيم الدولة الاسلامية، ومناطق نفوذ ضباط النظام السوري، ومناطق الجبهة الجنوبية، انها قصة تجارة يرويها ناشطون من داخل السويداء، جزء منها معروف جيدا لابناء المنطقة، واجزاء جرى العمل على تجميعها والتحقق منها عبر مصادر خاصة.

ظهور نفط داعش

في الشهر التاسع من عام 2014 وبعد سيطرة تنظيم الدولة الأسلامية على منطقة بير قصب شمال شرق محافظة السويداء بدأ ينتشر في محافظة السويداء ما يسمى بالمازوت الداعشي في ظل عجز النظام عن تلبية احتياجات المواطنين من المحروقات وغيره من المواد، وارتفاع اسعار المازوت فوق  160 ليرة لليتر، علما ان المازوت في سوريا مادة رئيسية ليس فقط للاليات وانما للتدفئة وللطاقة الصناعية وفي الحرب اصبح ايضا حيويا للطاقة الكهربائية.

ومنذ ذاك التاريخ انتشرت هذه المادة النفطية المكررة بدائيا في فرازات (محطات تكرير) تابعة لتنظيم الدولة، قرب الأبار التي يسيطر عليها التنظيم شرق سوريا والتي سببت العديد من حالات الاختناق والتقرحات الجلدية بحسب المشفى الوطني في السويداء، فهذه المادة المكررة بدائيا تسبب التلوث والأمراض بسبب سوء التكرير .

لكن حاجة المواطنين لها دفعتهم الى الأقبال على شرائها بشكل كبير وما عليك في تلك الفترة (نهاية 2014) الا التوجه الى قريتي خلخلة والصورة الكبيرة على أتسترد دمشق السويداء حيث بدأت المادة بالانتشار هناك وبشكل فوضوي دون أي رقابة حيث يتم بيع المادة على أطراف الطرقات وفي بعض المحال التجارية .

وتؤكد المعلومات ان بداية انتشار هذه المادة عبر القريتين المذكورتين تم من خلال قيام ضباط في مطار خلخلة بالتعاون مع يعرب زهر الدين، ابن عصام زهر الدين(1) من قرية الصورة الكبيرة بأدخال المازوت الداعشي الى محافظة السويداء.

النفط عبر النظام

نقل النفط الداعشي بالبراميل الى السويداء (الصورة خاصة)
نقل النفط الداعشي بالبراميل الى السويداء (الصورة خاصة)

ووينقل ناشطون عن فياض البصيلي وهو من وجهاء العشائر في ريف السويداء، ان العميد الركن حسن غنام(2) الملقب بأبو علي قام في الشهر العاشر من العام 2014 بدعوة جميع وجهاء العشائر في بادية السويداء وقرى الأصفر وشنوان والقصر لاجتماع في مطار خلخلة حيث ابلغهم أنذاك انه يتكفل لهم بعدم شن غارات جوية على المنطقة مقابل عدم أدخال المازوت الداعشي الى محافظة السويداء الا عن طريق مطار خلخلة وقرية الصورة الكبيرة لكنهم رفضوا هذا العرض متذرعين بان تنظيم الدولة سيقوم بأعدامهم جميعا أذا ما وافقوا لكنهم قدموا له الوعود بأن أكبر كميات ممكنة ستدخل عبر المطار وقرية الصورة الكبيرة .

وفي بداية 2015، ومع تردي الأوضاع الاقتصادية في المحافظة، بدأ عناصر الدفاع الوطني وبعض المدنين أصحاب الارتباطات الأمنية في كل قرية متاخمة للبادية بالتواصل مع المهربين من البدو وطلب المادة منهم، وحينها ابلغهم البدو أن سعر البرميل الواحد “200 ليتر” يصل إلى 15000 ليرة سورية في مناطق استخراجه شرق سوريا وأنهم يريدون مبلغ 10000 ليرة سورية على كل برميل لتوصيله الى الحدود الشرقية للمحافظة أي أن البرميل يصل سعره 25000 ليرة سورية لمهربي السويداء الذين يقومن ببيعه بمبلغ 30000 ليرة سورية داخل محافظة السويداء أو يقومون بنقله للحدود الغربية للمحافظة المحاذية لريف درعا الشرقي وبيعه لمهربين هناك ب 45000 ليرة سورية للبرميل الواحد حيث قاموا بالاتفاق مع جميع الحواجز التي تمر بطريقهم عن طريق رشوتهم بمبلغ 500 ليرة لكل برميل يمر عبر الحاجز .

انزال البراميل ورميها في الطرق اثناء عملية الاحتجاج على تجارة المازوت وارتفاع اسعاره (الصورة خاصة)
انزال البراميل ورميها في الطرق اثناء عملية الاحتجاج على تجارة المازوت وارتفاع اسعاره (الصورة خاصة)

لاقت هذه العملية تذمرا كبيرا من قبل الأهالي في السويداء ففي تاريخ 18-6-2015 قام مجموعة من شباب بلدة القريا جنوب المحافظة باعتراض 4 سيارات كانت تقوم بنقل المادة من الريف الشرقي الى الريف الغربي بعد قطع الطريق عليهم عند مفرق ثانوية البلدة واستولوا على السيارات الأربع، وتم ألقاء القبض على أصحابها، وبعد التحقيق معهم من قبل شباب القرية أقروا بأن هناك شخصيات أمنية نافذة تقوم بتسهيل أعمالهم في تهريب المادة وهم:

مسؤول الدفاع الوطني في القطاع الجنوبي المقدم عماد أبو سعيد من قرية امتان.

المسؤول عن حواجز الدفاع الوطني في المنطقة المساعد عبد الله درويش من قرية العفينة.

وبعدها وصلت دوريات من فرع الأمن العسكري وقامت باقتيادهم الى الفرع ليتم أطلاق سراحهم.

تعد أبرز مناطق تهريب المازوت الداعشي في السويداء هي قرى: ملح، شعف، الهويا، طربا، والرشيدة  في الريف الشرقي. و قرى: عرى، سميع، الدور، صما، ذيبين، وبكا في الريف الغربي. حيث يتم بشكل يومي نقل هذه المادة وغيرها الكثير من المواد كالذخائر والمواد الغذائية ولتموينية والأدوية من الريف الشرقي الى الريف الغربي وبالعكس عبر حواجز النظام .

اثناء نقل رياض قطيش أحد مهربي المازوت بعداطلاق النار عليه لعدم دفعه رشوة لحاجز تابع للنظام (الصورة خاصة)
اثناء نقل رياض قطيش أحد مهربي المازوت بعداطلاق النار عليه لعدم دفعه رشوة لحاجز تابع للنظام (الصورة خاصة)

أن انتشار التهريب في محافظة السويداء يعد من أخطر الأمور التي تواجهه هذه المحافظة الأمنة نسبيا فقد حدث العديد من المشاكل التي تطورت الى اشتباكات ووقوع قتلى من أبناء المحافظة من عناصر دفاع وطني أو مدنين وكان أخرها في قرية سميع ففي تاريخ 24 /2 /2016 قام عناصر الدفاع الوطني بأطلاق النار على سيارة للمدعو رياض قطيش أحد مهربي المازوت من قرية الدور المجاورة بسبب عدم دفعه رشوة لحاجز ما أدى لمقتله وعلى أثر ذلك قامت عائلة المقتول في قرية الدور بمهاجمة الحاجز ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة بين أهالي القريتين أدت لمقتل 3 أشخاص وأصابة 15 شخص وتدخل وجهاء الجبل لحل الخلاف وحتى اليوم لا تزال الأجواء متوترة بين أهالي القريتين .

اصدقاء الاعمال

يؤمن تنظيم الدولة اﻷسلامية حراسة ارتال الصهاريج التي تأتي من دير الزور باتجاه بادية السويداء، ويتم نقل وبيع المادة عبر مهربين من التنظيم والنظام في أن واحد.

ولتنظيم الدولة الاسلامية دور رئيسي بشبكات التهريب، ويعتبر التنظيم من اول المستفيدين من التجارة مع السويداء، حيث يسهل عليه بيع وتسويق النفط اكثر من اي منطقة اخرى.

وعلى الرغم من الغارات الغربية المتواصلة على مناطق التنظيم، وخاصة على ابار النفط والناقلات، الا ان قدرة التنظيم على استخراج وتكرير وبيع النفط الى السويداء وغيرها لا تزال قائمة، ولا تزال تشكل احد اكبر مصادر دخل تنظيم الدولة الاسلامية حتى اللحظة.

ويتم التنسيق المثبت ما بين تنظيم الدولة الاسلامية وضباط النظام السوري عبر وسطاء بين الطرفين، عادة ما يكونون من المهربين، حيث يرسل التنظيم البدو المهربين الذين ينقلون المادة الى بادية السويداء والنظام عبر عناصر الدفاع الوطني واصحاب اﻷرتباطات اﻷمنية يرسلهم ليستلموا هذه المادة.

وبطبيعة الحال فان القسم اﻷكبر من ضباط النظام يساهم بهذه العملية كما تساهم به وتستفيد منه شخصيات لها نفوذ كبير كرئيس الأمن العسكري بالسويداء العميد وفيق ناصر(3) و نائبه الذي ينحدر من عشائر البدو المساعد الأول في المخابرات العسكرية في السويداء جامل البلعاس(4) المعروف بأبو صخر ولكن لا يمكننا اﻷنكار ان هناك فئة مغلوب على أمرها من ضباط النظام تحاول محاربة هذه الظاهرة لكن دون جدوى ﻷن المتحكمين بمفاصل اﻷمور هم من يديرون كل شيء .

يتم تكرير النفط في مناطق استخراجه في أبار النفط في دير الزور عبر فرازات بدائية وخاصة في مدينة البوكمال، ونقل ناشطون عن عدد من المهربين البدو انهم يذهبون لمدينة البوكمال ويشترون النفط مكررا ولا يوجد اي فرازات تكرير في البادية وبير قصب جنوبي سوريا.

اليوم ومع عودة الحراك الى مناطق السويداء، وتركزها على عاملي الغلاء، الناتج عن الفساد والتجارة غير الشرعية، وهدر الكرامة والاستباحة الناتجين عن مزاجية ما بقي من جيش النظام والاعداد المتزايدة من قوات الدفاع الوطني وضباط الحرس الثوري ومجموعات تابعة لحزب الله اللبناني، فان تجارة النفط تجد اول اعداءها، وهم المواطنون الذين لا يحتاجون الى شخص واحد ليتحركوا، او لتجمع مشايخ الكرامة، فاسباب التحرك موجودة، والدينامية السورية المعادية للنظام ايضا موجودة، وان كان بنسب مختلفة عن باقي المناطق. النفط لا اعداء له، الا انه يمكن ان يحرق اصحابه.

(1) عصام زهر الدين ضابط في الحرس الجمهوري السوري برتبة عميد. ينتمي إلى الطائفة الدرزية وهو من محافظة السويداء.

برز اسمه خلال الأحداث التي تشهدها سوريا منذ مارس 2011 وذلك بعد أن قاد عمليات عسكرية ضد المدنيين والثوار في سوريا، ويتهم بانه من ابرز من قام بعمليات تدمير وقتل في بابا عمرو في حمص والتل في محافظة ريف دمشق. ويتهمه الناشطون والثوار في سوريا بارتكاب جرائم حرب وقتل وتدمير , عمل مع علي خزام الذي قتل في أكتوبر 2012.

(2)http://all4syria.info/Archive/215015

(3)https://www.youtube.com/watch?v=SLOsE3TORfE

(4)http://swaidakhabar.com/tag/%D8%AC%D8%A7%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B3/

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s