جيش الفتح يتوحد بنفسه خاسرا

فداء عيتاني:

انكر جيش الفتح مشاركة فصائل اخرى في معارك امداد حلب (الصورة لاعلامي من حركة الزنكي)
انكر جيش الفتح مشاركة فصائل اخرى في معارك امداد حلب (الصورة لاعلامي من حركة الزنكي)

يمكن لدول اقليمية ان تنتصر في معارك عسكرية، لكن من الصعب فرض ارادة سياسية بشكل دائم على الشعب السوري. على الاقل هذا ما يمكن استنتاجه اليوم من انتصار وفشل جيش الفتح، المتشكل بشكل اساسي من حركة احرار الشام الاسلامية وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا التابعة لتنظيم القاعدة الدولي).
ما ان انتهت المعارك وتم فتح خط التموين والامداد الى داخل حلب حتى كانت الفصائل المنتصرة قد انتشت بانجازها الموضعي وان كان الكبير استمر في القراءة